منتديات الفعج البشير


رياضي ثقافي اجتماعي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 النجم الفرنسي الكبير ايريك كانتونا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar


الاوسمة المدير العام
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى :
الدوله : السودان
ذكر عدد المساهمات : 85
نقاط : 3962
السٌّمعَة : 53
تاريخ الميلاد : 01/01/1990
تاريخ التسجيل : 07/07/2012
العمر : 28
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: النجم الفرنسي الكبير ايريك كانتونا   2013-03-24, 9:59 am


قصة واقعيه ●•
● الكثير من الاجيال الحاليه
العاشقه لكرة القدم لايعرف من هو النجم الفرنسي الكبير ايريك كانتونا الذي
كان احد موروثات الرقم 7 في ناد مانشستريونايتد النادي الزاخر بالتاريخ
الحديث في البريميرليغ
والرائد محليا الان .. سنطرق معا عن مسيرة ساحره للنجم الكبير
قد توضح بعض الخبايا عن حيات الاسطورة الفرنسيه في مدينة مانشستر وقصت ال6 القاب في البريميرليغ في 7 سنوات ..



● مانشستر يونايتد كانوا يائسين من انضمام كانتونا في البداية وخصيصاً
بعد بيع اللاعب مارك روبينز، فبداية الموسم قد عانى الفريق من عقم الأهداف.
ولكن سرعان ما تأقلم كانتونا مع الفريق وأخذت رشاشات الأهداف تتوالى من
مانشستر يونايتد، إن كانتونا لم يحرز الكثير من الأهداف فحسب، بل قد ساعد
في إحراز الأهداف أيضاً. وبتعاونه مع النادي قد فاز مانشستر يونايتد ببطولة
الدوري في العام 1993 لأول مرة بعد مرور 26 عام, ومن ثم فازوا ببطولة
الدوري مرة ثانية على التوالي في العام 1994,وبالإضافة إلى ركلتي الجزاء
التي نفذهما كانتونا ليساعدهم في الفوز على تشيلسي في كأس الاتحاد
الإنكليزي.
ايريك كانتونا قد ركل أحد مشجعي نادي كريستال بالاس. أصبح
كانتونا بعد ذلك مشهوراً للحادثة التي حصلت في الخامس والعشرين من يناير من
العام 1995. وذلك في مباراة الإياب ضد كريستال بالاس، حيث طرد الحكم
كانتونا لأنه قد قام بتوجيه ركلة عنيفة وحقودة على مدافع كريستال وهو
ريكارد شاو,وبعد أن سحب قميصه قد وجه ركلة كونفو على أحد مشجعي نادي
كريستال والذين يسيئون إليه، ذلك المشجع اسمه ماثيو سيمونز. في المؤتمر
الصحفي والذي عُقد فيما بعد، قال كانتونا مقولته الأكثر شهرة. فحالما تجمع
الصحفيون ليسمعوه يتكلم، قد دخل كانتونا الغرفة وجلس ثم تكلم بطريقة متعمدة
وهادئة باللكنة الإنكليزية:
"عندما تطارد طيور النورس...سفن الصيد...هذا لأنهم يظنون بأن السيردين سوف يُرمى في البحر"
"When the Seagulls... follow the trawlers... it's because they think... Sardines will be thrown into the Sea"
بعد ذلك قد نهض من مقعده وغادر, تاركاً الكثير من الحشود المجتمعة ترتبك.
لقد حُكم عليه 120 ساعة ليعمل في الخدمات الاجتماعية بعد حكم استئناف ألغى
حكم اسبوعين سجن على الهجوم, وقد غُرم بعشرين ألف يورو. لقد تم منعه من
اللعب من قِبل منظمة كرة القدم حتى أوكتوبر القادم. مانشستر يونايتد في
النهاية خسرت لقب البطولة والتي ربحها بلاكبيرن.
كان هناك الكثير من
التوقعات بأن كانتونا سوف يغادر الكرة الإنكليزية بعد أن ينتهي حكمه, ولكن
أليأنا مش مؤدبفيرغيسون قد أقنعه بالبقاء في مانشستر يونايتد، وقد اقتنع كانتونا
بذلك. لقد باعت مانشستر يونايتد حينها العديد من اللاعبين المميزين في
مانشستر واستبدلتهم بلاعبين فتيان آخرين من نادي الشباب، ومع ذلك فإن هؤلاء
اللاعبين لم يكونوا الخيار الأحسن، إذ كان التفاهم الأفضل هو ما بين
كانتونا وريان غيغز,كانتونا أحرز ركلة جزاء ضد ليفربول في مباراته الأولى
بعد منعه من اللعب, وأهدافه أنقذ مانشستر يونايتد في استعادة لقب الدوري من
جديد حيث الفرق بينها وبين نيوكاسل 12 نقطة، وذلك كان في العام 1996 في
يناير، عملياً تستمر مانشستر يونايتد بحملتها الصليبة برجل واحد للحفاظ على
لقب البطولة عدة مرات. قد تكون عملياً سلسلة من انتصارات 1 مقابل 0
لمانشستر يونايتد بهدف وحيد من كانتونا. لقد أحرز أيضاً نفس هدف الفوز في
تلك العام في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، محرزاً في مباراته الأخيرة في
الموسم ضد الفريق الذي لعب ضده في بداية الموسم ليفر بول. قد جرى مقابلة مع
كانتونا بعد تلك المباراة حيث قال:
"هذه هي الحياة كما تعلمون. يوماً لك ويوم عليك" "You know that's life. Up and down."
دفع كانتونا فريقه إلى نجاح أعظم في أوروبا العام التالي, مع وجود أمثال
ريان غيغز واللاعب الشاب ديفيد بيكام وباول سكولز وغاري نيفيل والذين برزوا
تحت تأثيره. عندما احتفظت مانشستر باللقب في موسم 97-1996 يكون كانتونا قد
حصد 6 ألقاب في الدوري في غضون 7 سنوات، وهذا العام الذي لم يحصل فيه
كانتونا وناديه على لقب الدوري هو العام الذي حصلت فيه أزمة كانتونا بعد
تلك الركلة وذلك كان في العام 1995. وعن عمر يناهز الثلاثين قد اعتزل
كانتونا كرة القدم نهائياً، حيث كانت ضربة مفاجئة للجماهير العاشقة سواء
لهذا اللاعب أو لنادي مانشستر. لقد أًبح بعد فترة قصيرة من اعتزاله كابتن
الفريق الدولي الفرنسي لكرة قدم الشواطئ.
في عام 2004,قد اقتبس من كانتونا يقول:
"أفتخر جداً عندما أسمع أنصاري يغنون باسمي, ولكنني أخشى أن يتوقفوا عن
الغناء باسمي في الغد. أخشى ذلك لأنني أحبهم. وكل شيء تحبه، تخاف أن تخسره"
"I'm so proud the fans still sing my name, but I fear tomorrow they
will stop. I fear it because I love it. And everything you love, you
fear you will lose."


● المصادر : ويكيبيديا _ قلوري مانيو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfeej.ba7r.org
 
النجم الفرنسي الكبير ايريك كانتونا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفعج البشير :: منتديات الفعج البشير :: المنتدى الرياضي-
انتقل الى: